www.mazikamp3.com

www.mazikamp3.com

افلام عربى افلام اجنبى اغانى عربى mp3 رياضه اخبار برامج موبيل برامج كمبيوتر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ahmed abdelwhab
 
واحد من الناس
 
ريماس
 
abosara
 
أبوعلي
 
amarain02
 
BOB20102008
 
ruby
 
المايسترو
 
مجدى كرم عطوة
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 ان الضر لا يكشفه الا الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed abdelwhab
نائب مدير
نائب مدير
avatar

عدد المساهمات : 270
نقاط : 807
تاريخ التسجيل : 18/07/2010
العمر : 55
الموقع : mazikamp3.7olm.org

مُساهمةموضوع: ان الضر لا يكشفه الا الله   الخميس نوفمبر 04, 2010 4:03 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أن الضر لا يكشفه إلا اللّه‏.‏

كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ‏}‏

‏[‏يونس‏:‏ 107‏]‏،

والذنوب سبب للضر،

والاستغفار يزيل أسبابه،

كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ‏}‏

‏[‏الأنفال‏:‏ 33‏]‏،

فأخبر أنه سبحانه لا يعذب مستغفرًا‏.‏

وفي الحديث‏:‏ ‏(‏من أكثر الاستغفار جعل اللّه له من كل هم فرجًا، ومن كل ضيق مخرجًا، ورزقه من حيث لا يحتسب‏)‏،

وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ‏}‏ ‏[‏الشورى‏:‏ 30‏]‏‏.‏
فقوله‏:‏ ‏{‏إِنِّي كُنتُ مِنْ الظَّالِمِينَ‏}‏ ‏[‏الأنبياء‏:‏ 87‏]‏،

اعتراف بالذنب وهو استغفار، فإن هذا الاعتراف متضمن طلب المغفرة‏.‏

وقوله‏:‏ ‏{‏أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ‏}‏ ‏[‏الأنبياء‏:‏ 87‏]‏،

تحقيق لتوحيد الإلهية، فإن الخير لا موجب له إلا مشيئة اللّه،

فما شاء كان، وما لم يشأ لم يكن، والمعوق له من العبد هو ذنوبه،

وما كان خارجًا عن قدرة العبد، فهو من اللّه،

وإن كانت أفعال العباد بقدر اللّه تعالى،

لكن اللّه جعل فعل المأمور وترك المحظور سببًا للنجاة،

والسعادة، فشهادة التوحيد تفتح باب الخير،

والاستغفار من الذنوب يغلق باب الشر‏.‏
ولهذا ينبغي للعبد ألا يعلق رجاءه إلا باللّه،

ولا يخاف من اللّه أن يظلمه، فإن اللّه لا يظلم الناس شيئًا،

ولكن الناس أنفسهم يظلمون، بل يخاف أن يجزيه بذنوبه،

وهذا معنى ما روى عن على ـ رضي اللّه عنه ـ

أنه قال‏:‏ لا يرجون عبد إلا ربه ولا يخافن إلا ذنبه‏.‏

وفي الحديث المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏

أنه دخل على مريض فقال‏:‏ ‏(‏كيف تجدك ‏؟‏‏)‏ فقال‏:‏ أرجو اللّه وأخاف ذنوبي، فقال‏:

‏ ‏(‏ما اجتمعا في قلب عبد في مثل هذا الموطن، إلا أعطاه اللّه ما يرجو، وآمنه مما يخاف‏)‏‏.‏
فالرجاء ينبغي أن يتعلق باللّه،

ولا يتعلق بمخلوق، ولا بقوة العبد،

ولا عمله؛ فإن تعلىق الرجاء بغير اللّه إشراك،

وإن كان اللّه قد جعل لها أسبابًا، فالسبب لا يسـتقل بنفسه،

بل لابد له من معاون، ولابد أن يمنع المعارض المعوق له،

وهو لا يحصل، ويبقى إلا بمشيئة اللّه ـ تعالى‏.‏


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ان الضر لا يكشفه الا الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.mazikamp3.com :: المنتدى الاسلامى والقران-
انتقل الى: